ما حقيقة مؤتمر المصالحة في درعا؟

1611قال التلفزيون السوري التابع للنظام، إن فرع حزب البعث في مدينة درعا، عقد يوم أمس مؤتمراً “للمصالحة الوطنية”، حضره أكثر من “ألف شخص من مدن وبلدات المحافظة”، وكانت وكالة أخبار النظام “سانا” قالت إن أكثر من سبعمائة “مسلح ومطلوب سلموا أنفسهم إلى الجهات المختصة”.

ناشطون علّقوا إن المدنيين الذين حضروا المؤتمر، هم بالأساس أمناء فرق حزبية سابقون، وموظفون أيضاً، وقال أمين فرع حزب البعث إن هذه المصالحة حدثت بعد ما أسماه “الانتصار الكبير”، في إشارة إلى معركة عاصفة الجنوب.

وتعليقاً على صور الأسلحة التي قيل إن المسلحين قاموا بتسليمها، استغرب ناشطون عدم وجود أي سلاح أمريكي بين الصور التي نشرتها وكالة أنباء النظام، وأشاروا إلى صورةٍ نشرتها “سانا” (المرفقة)، لوحظ فيها وجود بندقية زُيّن أخمصها بعلم النظام!

قد يعجبك ايضا