ما هو لغز الأربع والعشرين دقيقة قبل اختفاء الطائرة ولماذا لم يجب الطيار على اتصالات اليونانيين؟

ما هو لغز الأربع والعشرين دقيقة قبل اختفاء الطائرة ولماذا لم يجب الطيار على اتصالات اليونانيين؟

  • وكالات – الاتحاد برس

“الاتصال الأخير تم “بعيد الساعة 00:05 ت.غ”، لكن قائد الطائرة توقف عن الرد عن اتصالات المراقبين الجويين اليونانيين التي توالت “حتى الساعة 00:29 (ت.غ) عندما اختفت الطائرة من شاشات الرادار” بعد خروجها من المجال الجوي اليوناني، الأمر الذي يطرح تساؤلات لا أجوبة لها في الوقت الحالي حول الدقائق التي فصلت بين آخر اتصال مع قائد الطائرة وبين اختفائها، فما الذي حدث خلال الــ 24 دقيقة الغامضة”.

أعلن وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس، أن طائرة “مصر للطيران” التي تحطمت الخميس في البحر المتوسط وعلى متنها 66 شخصا، قامت بانعطافتين مفاجئتين قبل أن تهبط مسافة 22 ألف قدم وتختفي عن شاشات الرادار.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي إن الطائرة “قامت بانعطافة 90 درجة إلى اليسار ثم 360 درجة إلى اليمين أثناء هبوطها من ارتفاع 37 ألف قدم إلى 15 ألف قدم”، قبل أن تختفي عن شاشات الرادار فيما كانت على ارتفاع عشرة آلاف قدم.

وأوضح الوزير أن “الصور التي حصلنا عليها تشير إلى أن الطائرة قامت عند الساعة 00:37 (ت.غ)، وبينما كانت على بعد 10 إلى 15 ميلا داخل المجال الجوي المصري” بالانعطافتين.

وقال: “حتى الآن ليست لدينا نتائج واضحة عن أعمال البحث” التي تجرى في المنطقة التي يفترض أن الطائرة سقطت فيها على بعد 130 ميلا جنوب جزيرة كارباثوس في جنوب بحر إيجة.

وقال إن طائرة “فالكون 50” فرنسية ستشارك في أعمال البحث من خلال “التعاون البحري” لتقديم الدعم للطائرات المصرية، إلى جانب مقاتلتي “أف 16” وطائرة “سي-130” أمريكية، وطائرة “سي-130” وطائرة عسكرية أخرى يونانيتين، أرسلت جميعها إلى المكان.

وأضاف أن السلطات اليونانية التي أرسلت فرقاطة أيضا إلى المنطقة، طلبت من فرنسا و”الدول الصديقة والحليفة” صور الأقمار الاصطناعية التي بحوزتها.

وكانت هيئة الطيران المدني اليوناني قالت إن قائد طائرة “مصر للطيران” التي تحطمت لم يذكر “أي مشكلة” في حديثه الأخير مع المراقبين الجويين اليونانيين.

وقال رئيس المصلحة قسطنطين ليتزيراكوس، لتلفزيون “آنتينا” اليوناني: “تحدث المراقبون الجويون مع القائد عندما كانت الطائرة فوق جزيرة كيا (جنوب شرقي أتيكا) على ارتفاع 37 ألف قدم. ولم يذكر أي مشكلة”، مضيفا أن “الطيار كان في مزاج جيد وشكرهم باليونانية”.

وتابع ليتزيراكوس بأن الاتصال الأخير تم “بعيد الساعة 00:05 ت.غ”، لكن قائد الطائرة توقف عن الرد عن اتصالات المراقبين الجويين اليونانيين التي توالت “حتى الساعة 00:29 (ت.غ) عندما اختفت الطائرة من شاشات الرادار” بعد خروجها من المجال الجوي اليوناني.

الأمر الذي يطرح تساؤلات لا أجوبة لها في الوقت الحالي حول الدقائق التي فصلت بين آخر اتصال مع قائد الطائرة وبين اختفائها، فما الذي حدث خلال الــ 24 دقيقة الغامضة.

وأشار بيان هيئة الطيران المدني اليوناني إلى أن “مركز المراقبة في أثينا حاول الاتصال بالطائرة عند الساعة 00:27 ت.غ… لكن دون الحصول على الرد رغم تكرار الاتصال”.

ونشرت هيئة الطيران المدني اليونانية اليوم الخميس، تسلسلا زمنيا لرحلة طائرة “مصر للطيران” قبل اختفائها في المجال الجوي المصري.. كما يأتي:

في الساعة 02:24 – طائرة مصر للطيران رقم 804 القادمة من باريس إلى القاهرة تدخل المجال الجوي اليوناني ومنحها مراقب الحركة الجوية الأذون الخاصة بما تبقى من مسارها.

في الساعة 02:48 – نقلت الطائرة إلى قطاع مراقبة الحركة الجوية التالي ومنح الإذن بمغادرة المجال الجوي اليوناني.. (كان الطيار بحالة معنوية جيدة ووجه الشكر للمراقب في اليونان).

في الساعة 03:27 – حاولت مراقبة الحركة الجوية في أثينا الاتصال بالطائرة لإبلاغها بمعلومات حول نقل الاتصالات والتحكم من أثينا إلى المراقبة الجوية في القاهرة.

على الرغم من الاتصالات المتكررة لم ترد الطائرة، وعندئذ اتصل مراقب الحركة الجوية بتردد الاستغاثة لكن لم يتلق ردا من الطائرة.

في الساعة 03:29 – كانت الطائرة فوق نقطة الخروج (من المجال الجوي اليوناني).

في الساعة 03:39:40 – فقدت إشارة الطائرة تقريبا على بعد سبعة أميال بحرية جنوبي/ جنوب شرقي نقطة كومبي في نطاق منطقة معلومات الطيران الخاصة بالقاهرة.

على الفور طلب من رادارات القوات الجوية اليونانية تقديم المساعدة لتحديد الهدف لكن دون نتيجة.

في الساعة 03:45 – أطلقت عمليات البحث والإنقاذ بالتزامن مع إبلاغ منطقة معلومات الطيران الخاصة بالقاهرة.

قد يعجبك ايضا