مباحثات أمريكية – روسية في بلد عربي حول المرحلة القادمة في سورية

مباحثات أمريكية - روسية في بلد عربي حول المرحلة القادمة في سوريةمباحثات أمريكية – روسية في بلد عربي حول المرحلة القادمة في سورية

الاتحاد برس:

تجري مباحثات أمريكية – روسية لبحث المرحلة القادمة في سورية بشأن المسائل الميدانية وفي مقدمتها محاربة التنظيمات الإرهابية، وذلك بعد تأجيل لقاء أستانة السادس الذي كان مقرراً يومي الاثنين والثلاثاء 12 و13حزيران/يونيو الجاري، حسب بيان صدر عن وزارة الخارجية الكازاخستانية دون تحديد موعد جديد لذلك اللقاء.




ويبحث الأمريكيون والروس في الأردن الملف الميداني في سورية بما فيه من تعقيدات خصوصاً بشأن محاربة تنظيمي “جبهة النصرة وداعش”، وفي سبيل ذلك يتم تحديد العديد من المواقع في الغوطة الشرقية ودرعا وريف حماة الشمالي ومحافظة إدلب وريف اللاذقية، حيث تتداخل مناطق سيطرة جبهة النصرة مع مناطق سيطرة قوات المعارضة.

وتهدف المباحثات إلى “توحيد الجهود المشتركة في محاربة الإرهاب”، ورجح متابعون أن يتم الاتفاق على “تنفيذ ضربات جوية بشكل مشترك بين القوات الجوية الروسية والأمريكية” بعد تحديد الأهداف.

من جهتها هيئة الأركان العامة للجيش الروسي قالت في بيان صدر أمس الجمعة 9 حزيران/يونيو إن “الحرب توقفت عملياً في سورية” وقال رئيس المديرية العامة للعمليات في هيئة الأركان سيرغي روسكوي إن “الوضع في مناطق خفض التوتر في سورية تغير جذرياً”؛ موضحاً أن قوات النظام “بمساعدة القوات الجوية الروسية، لا يحارب المعارضة في الوقت الراهن، بل يسعى فقط لدحر تنظيم داعش من المناطق التي يسيطر عليها”، وأن خرائط مناطق خفض التصعيد تم الانتهاء من وضعها لتتم مناقشتها لاحقاً في لقاء أستانة القادم.

ويعود آخر تاريخ لقصف بالبراميل المتفجرة من قبل قوات النظام لمناطق سيطرة المعارضة إلى الأسبوع الأول من شهر أيار/مايو الماضي، وذلك خلال المعارك التي جرت في ريف حماة الشمالي.

قد يعجبك ايضا