مباحثات أمريكية سعودية قبيل قمة كامب ديفيد

مباحثات أمريكية سعودية قبيل قمة كامب ديفيد

مباحثات أمريكية سعودية قبيل قمة كامب ديفيد

التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس الأربعاء، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في البيت الأبيض.

وناقش الجانبان عددا من القضايا المطروحة على جدول أعمال القمة الأمريكية الخليجية في كامب ديفيد، وفي مقدمتها ملف إيران النووي.

وأكد أوباما على أن الولايات المتحدة تسعى جاهدة للوصول إلى اتفاق نووي مع إيران، مطمئنا السعودية ودول المنطقة من انعكاسات هذا الاتفاق، وموضحا في الوقت ذاته أن الإدارة الأمريكية ملتزمة بدعم أمنها في مواجهة قوة ونفوذ إيران.

وبحث أوباما والزعيمان السعوديان سبل إقامة هدنة في اليمن، والعمل من أجل “حكومة شرعية تمثل كل الأطياف” اليمنية.
بدوره شدد ولي العهد السعودي على أن ضربات التحالف الذي تقوده بلاده، أدى نتائج مرجوة، أدت إلى الحد من مدّ الحوثيين والانتهاكات التي يرتكبونها، مدعومين من إيران.

كما ناقش الجانبان أثناء اللقاء جهود التصدي لتنظيم داعش، والتعاون لتسوية الصراعات في العراق وسوريا.

وأشار أوباما خلال لقائه الزعيمين السعوديين إلى عمق العلاقات التاريخية بين الولايات المتحدة والسعودية، قائلا:”ترتبط الولايات المتحدة والسعودية بأواصر صداقة وعلاقات يرجع تاريخها إلى (الرئيس) فرانكلين روزفلت”.

وأضاف:”نحن مستمرون في بناء تلك الروابط في هذا الوقت العصيب للغاية”، على حد قوله.

قد يعجبك ايضا