مباحثات بين بلينكن وراب حول العلاقات مع موسكو

الاتحاد برس 

 

تباحث كل من وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع نظيره البريطاني دومينيك راب حول الشأن الروسي، والأوضاع على الحدود بين روسيا وأوكرانيا.

وأكدّ وزير الخارجية الأميركي، اليوم الاثنين، أن واشنطن لا تسعى للتصعيد مع روسيا، وأنها تتابع خطواتها وتدرس الرد عليها.

وقال بلينكن في مؤتمر صحفي مع نظيره البريطاني دومينك راب، إن “الولايات المتحدة تركز على الخطوات التي تتخذها روسيا، وتدرس الرد عليها”، مؤكدا: “لا نسعى للتصعيد مع روسيا”.

وأضاف : “أريد أن أشكر المملكة المتحدة على دعمنا في تحميل روسيا مسؤوليتها عن التصرفات المتهورة والعدائية التي تتخذها“.

وتابع الوزير الأمريكي: “أنا أيضًا أرحب بالإعلان الأخير لوزير الخارجية بتمديد قانون ماغنيتسكي الذي يستهدف روسيا، لمواجهة انتهاكاتها لحقوق الإنسان”.

من جانبه قال وزير الخارجية البريطاني دومينك راب إن “هناك فرصة لعلاقات أفضل مع روسيا، لكنها تعتمد على تغير روسيا لسلوكها”.

كما أشار راب إلى أنه ناقش مع نظيره الأمريكي القضايا والأمور المشتركة الخاصة بأوكرانيا وأفغانستان، مؤكدًا أن لندن وواشنطن تقفان جنبا إلى جنب فيما يتعلق بهذه المسائل.

وقال: “ناقشت مع أنتوني عددًا من المسائل الأمنية، بما في ذلك إيران وأفغانسان، والمخاوف المشتركة المتعلقة بروسيا، وخاصة مسألة الحدود الروسية الأوكرانية”.

وأضاف الوزير البريطاني: “نحن نقف جنبا إلى جنب في هذه المسائل”، فيما أكدّ بلينكن أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، يتطلع للمشاركة في قمة الدول السبع الكبرى المقرر عقدها في لندن الشهر المقبل.

وقال بلينكن: “الرئيس بايدن يتطلع للمشاركة في قمة السبع التي ستعقد، الشهر المقبل، وأنا أيضا أتطلع للقاء رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون غدا”.

قد يعجبك ايضا