متحف المرأة بدبي يوثّق تاريخ أكثر من 300 إماراتية

الاتحاد برس

 

وثّق متحف المرأة بدبي تاريخ المرأة الإماراتية ومراحل تطورها ومشاركتها في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في هذه المنطقة، منذ مئات السنين، وتناول بين جدرانه سيرة أكثر من 300 امرأة إماراتية.

وركز المتحف على استعرض كل جانب من جوانب حياة المرأة الإماراتية، من مقتنيات وملابس ومصوغات وحلي ثمينة، فضلًا عن بعض الأدوات التي استخدمتها المرأة لرعاية الأبناء إلى جانب مجموعة من الأواني والمستلزمات التي استخدمتها في الطبخ وحفظ الطعام، ولم يغفل المتحف عن جانب الطب الشعبي، فقد خصصت لهذا الجانب زاوية تستعرض الأعشاب الطبية التي استخدمتها المرأة قديمًا للتداوي والتطبب، فضلًا عن عطوراتها ومساحيق التجميل التي تصنعها من الأعشاب والمواد الطبيعية للتزين.

وحققت المرأة الإماراتية إنجازات كبيرة وتبوأت مناصب قيادية في مختلف المجالات واستطاعت أن تنجح وتتميز في جميع القطاعات وأصبحت تمتهن وتعمل في مجالات كانت في الماضي مقصورة على الرجال فقادت الطائرات وانخرطت في المجال العسكري وعملت في المجال البرلماني وخاضت غمار المنافسة في المجال الرياضي.

يذكر أن المرأة الإماراتية حققت إنجازات وحظيت بدعم في دولة الإمارات في الآونة الأخيرة.

قد يعجبك ايضا