مجازر مروعة في ريف حلب الجنوبي… وكتائب الثوار تستهدف مواقع الأسد في المدينة

مجازر مروعة في ريف حلب الجنوبي... وكتائب الثوار تستهدف مواقع الأسد في المدينة

مجازر مروعة في ريف حلب الجنوبي… وكتائب الثوار تستهدف مواقع الأسد في المدينة

أفاد مراسل الاتحاد برس عن قيام الطيران المروحي التابع لنظام “الأسد”، باستهداف عدة أحياء خاضعة لسيطرة الثوار في مدينة حلب بالبراميل المتفجرة، حيث استهدفت المروحيات كلاً من أحياء (مساكن هنانو والإنذارات والشيخ سعيد وضهره عواد)، واقتصرت الأضرار على الماديات دون تسجيل إصابات بشرية، بحسب المراسل.
وفي ذات السياق قامت طائرات النظام الحربية والمروحية بارتكاب مجازر مروعة في قرى (الحاضر والعيس وخلصه وزيتان)، حيث راح ضحيتها ستة وخمسون قتيلاً، فضلاً عن ثمانين جريحاً. على حد تعبيره.
وقام الطيران الحربي باستهداف أطراف مدن (حريتان وعندان)، في ريف حلب الشمالي، ومدينة “الباب” وريفها في ريف حلب الشرقي، ولم تسجل أي إصابات في المدن المذكورة.
وفي سياق آخر، دارت اشتباكات على جبهة “الأشرفية” بين الثوار من (الفرقة السادسة عشر)، التابعة للجيش السوري الحر مع قوات النظام، تزامنت مع استهداف الثوار مواقع قوات النظام بقذائف (مدفع جهنم)، وتمكن الثوار من تدمير عدة “دشم” لقوات النظام وذلك بعد استهدافها (بحشوات (RPG، كما تمكن الثوار من تدمير مدفع(57) لقوات النظام كانت متمركزاً في “المشفى اليوناني”، وذلك بعد استهدافه بقذيفة مدفع (B9).
ودارت اشتباكات بين كتائب الثوار متمثلة بـ (حركة نور الدين الزنكي) وقوات النظام في حي “الصاخور”، تزامناً مع استهداف الثوار مواقع قوات النظام بقذائف “مدفع جهنم” وتمكنوا من تحقيق إصابات مباشرة في صفوفهم.
كما شهدت ” ضاحية الأسد” اشتباكات عنيفة بين الثوار من جيش المجاهدين وقوات النظام تزامنت مع استهداف الثوار مواقع قوات “الأسد” بقذائف الهاون وتمكنوا من تحقيق عدة إصابات.
وتمكن الثوار من “جيش المجاهدين”، من تأمين انشقاق عنصرين من قوات النظام، وذلك من مدرسة “بيت الحكمة” التي تتخذها قوات النظام “ثكنة عسكرية” في (حي الراشدين).

قد يعجبك ايضا