‹مجزرة› جديدة في طفس بريف درعا

‹مجزرة› جديدة في طفس بريف درعا
الاتحاد برس:

أودت غارات شنها طيران حربي يعتقد أنه روسي، اليوم الأربعاء، بحياة 111 مدنياً غالبيتهم من الأطفال والنساء، في مدينة طفس بريف درعا الأوسط.

فيما نقلت مصادر محلية أن معظم الضحايا هم من المهجرين من بلدة عتمان التي تسيطر عليها قوات النظام بريف درعا، حيث استهدف الطيران الحربي مدرسة تؤوي نازحين من أهالي تلك البلدة، مشيرين إلى إن المدينة تشهد قصفاً مدفعياً وغارات شبه يومية منذ أكثر من أسبوعين كان آخرها غارات سقط ضحيتها 12 مدنياً.





كما تعرضت أحياء مدينة درعا اليوم للقصف بأكثر من 10 غارات و26 برميلاً متفجراً و12 صاروخ ‹فيل›؛ بالإضافة لتعرض مدينة طفس لأربع غارات، في حملة جوية مستمرة تستهدف مدينة درعا وريفها.مجلس محافظة درعا ‹الحرة›، أعلن في بيان يوم الاثنين الماضي الأحياء‹ المحررة› من مدينة درعا وبلدات اليادودة والنعيمة وأم المياذن مناطق ‹منكوبة› بسبب استمرار قصف قوات النظام عليها.

قد يعجبك ايضا