مجلس منبج العسكري يطلق مبادرة جديدة لإخراج المدنيين من منبج عبر ممرات آمنة

مجلس منبج العسكري يطلق مبادرة جديدة لإخراج المدنيين من منبج عبر ممرات آمنةمجلس منبج العسكري يطلق مبادرة جديدة لإخراج المدنيين من منبج عبر ممرات آمنة

الاتحاد برس:

أعلن مجلس منبج العسكري المنضوي ضمن “قوات سوريا الديمقراطية”، عن مبادرة جديدة، لإخراج المدنيين المحاصرين داخل مدينة “منبج” بريف حلب الشرقي، بعد أن قام تنظيم “داعش” بمنع المدنيين من الخروج على الرغم من وجود جرحى بينهم، واتخاذهم كدروع بشرية لإعاقة تقدم القوات إلى داخل المدينة.

وقال المجلس في بيان له، إنه في ظل الممارسات المعادية والوحشية التي يتبعها تنظيم داعش بحق المدنيين، ومع فشل أية محاولة لتحييدهم عن ويلات الحرب وإنقاذهم من بطشه، فإننا في مجلس منبج العسكري نعلن ما يلي:

1 – السماح لكل المواطنين المدنيين بمن فيهم الجرحى بالخروج من المدينة، عبر ممرات آمنة ألى المناطق المحررة من قبل قواتنا

2 – السماح لتنظيم “داعش” بإخراج جرحاه من المدينة، ومن يرغب بالخروج معهم الى المناطق المجاورة الخاضعة لسيطرة داعش، مقابل سماح التنظيم للمدنيين بالخروج.

3 – إطلاق سراح كل المعتقلين لدى تنظيم داعش في مدينة منبج مهما كانت تهمهم

4 – ارسال التنظيم لوفد من وجهاء منبج المعتبرين والمعروفين، ليمثلوا اهل منبج في هذه المبادرة، وذلك لتطبيقها وتنفيذها والتوافق حول تفاصيلها والتباحث فيها

5 – نؤكد عبر هذه المبادرة، التزامنا المبدئي بالقوانين والاعراف الدولية الناظمة للنزاعات بما فيها بنود اتفاقيات جنيف في هذا الاطار والبروتوكولات الاضافية. واحترامنا للقيم الاخلاقية وحمايتنا لارواح شعبنا باعتباره الهدف الاول لثورتنا الحرة.

قد يعجبك ايضا