مجهولون يغتالون عنصرين من القوات الحكومية في ريف درعا

الاتحاد برس

 

نفذ مجهولون عمليات اغتيال في محافظة درعا أمس السبت، وقتل على إثرها عنصرين من القوات الحكومية بإطلاق نار في ريف درعا.

وذكرت مصادر أنه تم اغتيال المساعد “هشام حسين الفجر” والمجنّد “حسين حسن الداهوك”، من قبل مجهولين بإطلاق ناري مباشر عليهما في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا، ما أدّى إلى مقتلهما على الفور.

ووقعت الحادثة على مقربة من محل لبيع قطع تبديل دراجات نارية، أصيب على إثرها أصحاب المحل بجروح متوسطة، نقلوا على إثرها إلى المستشفى الوطني بدرعا.

وأضافت مصادر محلية أن الاغتيال نُفّذ من قبل مُلثّمين كانوا يستقلّون دراجة نارية.

وجاءت حادثة الاغتيال بُعيد 24 ساعة على اغتيال مساعد أول من مرتبات إدارة المخابرات العامة بين المسيفرة وكحيل، سبقه اغتيال ضابط برتبة عميد ركن “طلال القاسم” من مرتبات الفرقة الخامسة، إثر استهدافه الخميس الماضي برصاص مجهولين أثناء مروره من الطريق الواصل بين بلدتي بصر الحرير وناحتة شرقي درعا.

وتشهد مدينة درعا، بشكل يومي، سلسلة اغتيالات منذ عام 2018 تستهدف مقاتلين سابقين في الجيش الحر، وضباطاً تابعين لميليشيا أسد، ارتفعت وتيرتها مع نهاية العام الماضي، لتسجل حوادث اغتيال واختطاف من الطرفين بشكل يومي.

يذكر أن محافظة درعا تعيش حالة من الفلتان الأمني وتشهد المدينة عمليات اغتيال يشنها مجهولون ضد مدنيين وعناصر وقياديين في فصائل المصالحات وضباطًا تابعين للقوات الحكومية.

قد يعجبك ايضا