مجهولون يغتالون قيادي في “الأسايش” بريف الحسكة

الاتحاد برس

 

قُتل قيادي في قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، في هجوم مسلح على سيارة عسكرية، نفذه مجهولين يستقلون سيارة “فان”، على الطريق الخرافي جنوب الحسكة، حيث تم نقله إلى أحد المشافي القريبة قبل أن يفارق الحياة.

وبلغ عدد المقاتلين والمدنيين الذين اغتيلوا منذ شهر تموز/يونيو 2018 وحتى يومنا هذا، ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، 737 شخصاً.

واغتالت فصائل مسلحة 260 مدنيًا، من بينهم 17 طفل و11 مواطنة في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 473 مقاتلًا من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي.

قد يعجبك ايضا