مجهولون يقتلون ضابطا من قوات التدخل السريع العراقية

مجهولون يقتلون ضابطا من قوات التدخل السريع العراقيةمجهولون يقتلون ضابطا من قوات التدخل السريع العراقية

الاتحاد برس:

أكد مصدر أمني عراقي، أمس الأحد، أن ضابطا من قوات التدخل السريع التابعة للداخلية العراقية قتل في هجوم مسلح شنه مسلحون مجهولون في محافظة صلاح الدين شمال العراق.

وأوضح الملازم نعمان الجبوري لوكالة أناضول التركية أن “ضابطا برتبة ملازم أول في قوات التدخل السريع قتل اليوم بهجوم شنه مسلحون مجهولون بمحافظة صلاح الدين”، مضيفا أن “المسلحين فروا إلى جهة مجهولة بعد تنفيذهم للهجوم”.

وكانت الشرطة الاتحادية قد فرضت سيطرتها على قضاء طوزخرماتو منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بعد مواجهات مع البيشمركة، ضمن التحرك العسكري الموسع الذي تم خلاله السيطرة على جميع المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل.

من جهة أخرى، أصيب ثلاثة مدنيين بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت معملا للحديد شرق العاصمة بغداد، بحسب ما أفاد به مصدر أمني آخر.

وأوضح النقيب أحمد خلف، من شرطة بغداد أن “3 مدنيين اصيبوا بجروح مختلفة بانفجار عبوة ناسفة محلية الصنع استهدفت معملا للحديد في منطقة كسرة وعطش شرقي بغداد”، مضيفا أنه بعد الحادث “شنت قوات تتبع قيادة عمليات بغداد عمليات تفتيش عن الاسلحة والمتفجرات في مناطق غربي وشمالي بغداد”، لافتا إلى أنه “تم مصادرة اسلحة وعتاد مختلفة”.

وقالت القيادات العسكرية العراقية إن تنظيم “داعش” سيعتمد على الخلايا النائمة لشن هجمات خاطفة تستهدف الأماكن العامة بعد فقدانه السيطرة على المناطق شمالي وغربي البلاد.

قد يعجبك ايضا