مجهولون يقتلون مدنيًا في ريف دير الزور الشرقي

الاتحاد برس

 

أقدم مسلحون مجهولون، أمس السبت، على إطلاق النار على مدني من ريف هجين بريف دير الزور الشرقي، ما أدى لوفاته على الفور.

وأفادت مصادر محلية من هجين لـ”نورث برس“، أن “مجهولين أطلقوا النار على الشاب محمد سليمان السراي من سكان قرية الصبحة بريف هجين في ريف دير الزور الشرقي”.

وأضافت أن “المجهولين تابعون لخلايا تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وكانوا يستقلون دراجة نارية عندما أردوا الشاب قتيلًا.”

وانفجرت دراجة نارية، الخميس الفائت، في منطقة الصور بريف دير الزور الشمالي، دون اصابات تذكر.
وشهد ريف دير الزور الشرقي مظاهر مسلحة وفوضى في مطلع شهر آب/أغسطس الفائت، دفع بمجلس هجين العسكري نشر حواجز في مختلف المناطق.

وقال المجلس في منشور على صفحته في موقع “فيسبوك” أن “الفوضى حصلت بسبب تحريض النظام وبعض الأجندات الخارجية التي لها أيادي بالداخل لزعزعة الأمن وضرب استقرار المنطقة”.

 

 

قد يعجبك ايضا