محافظة إيرانية تتمرد وتمنع تجنيد أبناءها وإرسالهم إلى سوريا

محافظة إيرانية تتمرد وتمنع تجنيد أبناءها وإرسالهم إلى سورياالاتحاد برس:

قالت مصادر إيرانية، إن أهالي مدينة “مازندران” الإيرانية، وقعوا عريضة قدموها لقائد فيلق القدس “قاسم سليماني” وحملوه مسؤولية مقتل عدد كبير من الشبان الإيرانيين في سوريا.

وذكرت المصادر ان أحد المقاتلين العائدين من سوريا، والتابعين لقوات “الباسيج”، أكد بأن عملية إرسال القوات من محافظة مازندران إلى سوريا والعراق قد توقفت، في إشارة إلى امتناع سكان تلك المدينة عن إرسال أبنائهم إلى سوريا.

قد يعجبك ايضا