كورونا ينتشر في حمص ويهدد بإغلاق جزئي

الاتحاد برس

 

أكّدَ محافظ حمص في حكومة دمشق، “بسام بارسيك”، أن المحافظة ستعمل على اتخاذ وتطبيق إجراءات صارمة وأكثر تشدداً كالحظر الجزئي في حال ازدياد عدد المصابين بفيروس كورونا في المحافظة، لافتًا إلى أن الوضع ما زال تحت السيطرة حتى تاريخه.

وقالَ “بارسيك” أنه يوجد خطة وترتيبات كاملة تتضمن تخصيص مشفى ابن الوليد بحي الوعر بالكامل لمرضى كورونا وتخصيص أقسام خاصة للعزل الصحي في كافة المشافي العامة والخاصة بالمحافظة، كما تم الطلب من مديرية صحة حمص لزيادة عدد الأسرّة في مختلف المشافي العامة بالمدينة والريف تحسبًا لأي طارئ أو زيادة بالإصابات.

وبيّنَ أنه وفق القرارات يمنع منعاً باتاً دخول العاملين والمراجعين إلى الجهات العامة دون ارتداء الكمامة، وإيقاف منح الموافقات للأفراح وإغلاق صالات العزاء في كافة أنحاء المحافظة والتشدد في منع تقديم الأركيلة ضمن المقاهي والكافتريات، ومنع ركوب وسائل النقل العامة دون ارتداء الكمامة.

يُذكر أن مناطق سيطرة حكومة دمشق تشهد ارتفاعًا كبيرًا في أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، حيثُ أن صحّة دمشق أعلنت أمس الأربعاء عن أعلى حصيلة إصابات منذ انتشار وباء كورونا في البلاد، وسجّلت 130 إصابة في المشافي السورية الواقعة تحت سيطرتها.

 

مصدر جريدة الوطن
قد يعجبك ايضا