محافظ شمال لبنان حريق المخيم “شيء و حصل” والسعودية قدمت مساعدات مباشرةً

الاتحاد برس

 

قال محافظ شمال لبنان رمزي نُهرا إنه من الصعب تأمين السكن البديل للسوريين الذين تعرض مخيمهم للإحراق خلال 24 ساعة، موضحاً أن عدد الأسر يتراوح بين 500-600 عائلة.

واعتبر “نهرا” أن:”الحريق عمل فردي بعيد عن عادات وتقاليد وأخلاق أهالي المنية في شمال لبنان إلا أنه وقع خلاف فردي و مشادات كلامية على خلفية شخصية أدى إلى تضارب بالحجارة والأخشاب ووقع جرحى من الطرفين وإطلاق نار من الطرف اللبناني”. ( إذاعة محلية )

وذكر محافظ شمال لبنان أن بلاده ناشدت “منظمات الأمم المتحدة بالتدخل السريع لتأمين مأوى التي يتراوح عددها بين 500-600 عائلة”، لافتاً إلى أن “السعودية قدمت مساعدات بشكل مباشر للعائلات المتضررة”.

محافظ شمال لبنان رمزي
محافظ شمال لبنان رمزي

وقال “نهرا”: إن “الممارسات العنصرية ضد اللاجئين السوريين في لبنان هي أمور فردية بسبب خلافات على الأعمال وسيتم تدارك هذه الحوادث وتأمين الحماية، لكن في بعض الحالات هناك ثغرات” مدعياً أن “الجيش اللبناني يقوم بحماية اللاجئين وأن شيء وحصل”، بحسب تعبيره.

ويشهد لبنان مؤخراً حوادث عنف متكررة ومتزايدة يتعرض لها اللاجئون السوريون بشكل متواتر، من خلال حالات خطف واغتصاب واعتداءات.

قد يعجبك ايضا