محاكمة شرطيتين ألمانيتين تخلتا عن زميلهما المصاب باشتباك

الاتحاد برس

 

أكد متحدث باسم مكتب المدعي العام في مدينة هاغن الألمانية، أمس الجمعة، (5 فبراير/ شباط 2021) أنه تم تحريك دعوى ضد شرطيتين ألمانيتين لتركهما زميلًا لهما مصابًا خلال إحدى العمليات.

وأوضح المتحدث أن المرأتين البالغتين 32 و 37 عامًا تمثلان أمام المحكمة بتهمة محاولة الإيذاء الجسدي الخطير عن طريق الإهمال.

وكانت الشرطيتان وصلتا في أيار/ مايو الماضي إلى نقطة مراقبة المرور في بلدة غيفيلسبيرغ بمنطقة الرور بسيارة دورية كانت تقلهما، في الوقت الذي فيه كانت الدورية تهرول خروجًا من مكانها إثر إطلاق نار عليها.

وعندما خرجت الشرطيتان من سيارة الدورية كان هناك رجل (36 عامًا) أطلق النار من مسدسه على أحد أفراد نقطة المراقبة المرورية التي كانت تقوم بالتفتيش وأصابه برصاصة. وعلقت الرصاصة التي أصابت زميلهما الضابط (26 عامًا) بسترته الواقية ولكنه سقط على الأرض وأصيب بكدمات شديدة.

وبدلًا من الوقوف إلى جانب الزميل خلال إطلاق الرجل لوابل من الرصاص على نقطة المراقبة هربت ضابطتا الدورية، كما قال الادعاء العام.

وتلتزم الضابطة الصغرى (32 عاما) الصمت حتى الآن إزاء هذه الاتهامات، بينما قالت الأكبر سنًا (37 عامًا) بأنها شعرت بالصدمة والفزع. وعندما نادت زميلتها عليها “أركضي، أركضي، أركضي” ركضت. وتنظر محكمة مدينة شفيلم بالولاية ذاتها القضية في السابع والعشرين من نيسان/أبريل المقبل.

 

قد يعجبك ايضا