محاكمة لاجئ سوري أعدم ضابطًا من قوات الأسد في هولندا

الاتحاد برس

 

 

كشفت مصادر إن محكمة “لاهاي” بدأت النظر في قضية لاجئ سوري نفذ حكم “الإعدام الميداني” في سوريا بناء على تسجيل مصور منشور في “يوتيوب”.
والمشتبه به طالب لجوء سوري يبلغ من العمر 49 عاما، ويقال إنه ارتكب جرائم حرب في بلده الأصلي، قبل رحلته إلى هولندا، وإنه كان قائدا في “جبهة النصرة الإرهابية” السورية، وهي فرع محلي لـ”القاعدة” يشتبه بارتكاب جرائم حرب وجرائم إرهابية، بما في ذلك الإعدام، وفق ما ترجم موقع زمان الوصل.
ولفت المصدر إلى أن المتهم ظهر في الفيديو وهو يقول للضحية وهو ضابط أسير من جيش النظام السوري: “هذا مصير كل خائن، كل قاتل، كل مجرم يقتل مدنيين أبرياء قام بقصف منازل المدنيين”.
وبحسب المصدر، فإن هولندا تشهد لأول مرة محاكمة حول قضية تتعلق بالإعدام الميداني، وبحسب الإذاعة الهولندية، يلعب المشتبه به “أحمد.ك” دورا قياديا داخل الجماعة التي ارتكبت “جريمة القتل” شرق سوريا.
يشار إلى أن (أحمد) هرب إلى هولندا صيف العام 2014 بدعوى البحث عن العلاج لابنته المريضة، وانتهى به المطاف في بلدة “كابيل” مع عائلته، وكشف المصدر أن الشرطة الهولندية تعقبته بعد تلقيها معلومة من ألمانيا، حيث كان هناك تحقيق أيضا مع أعضاء آخرين من كتيبته، وكانت الشرطة الألمانية قد حصلت على إفادات شهود ضد المشتبه به، ثم تابعت هولندا القضية.
قد يعجبك ايضا