محاولات مستمرة لقوات الفرقة الرابعة للتقدم على أحياء درعا البلد المحاصرة

الاتحاد برس

 

 قصف بنحو 20 صاروخ من نوع أرض – أرض طال الأحياء السكنية في مناطق درعا البلد المحاصرة، بعد منتصف ليلة الأحد – الإثنين، بالتزامن مع محاولات الفرقة الرابعة مدعومة بميليشيات موالية لها التقدم باتجاه أحياء درعا البلد المحاصرة وسط تمهيد ناري يكاد لا يتوقف بالرشاشات الثقيلة والقذائف الصاروخية على محاور المنطقة

في حين هاجم مسلحون محليون حواجز ونقاط عسكرية تابعة لقوات السلطة في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، بالإضافة إلى هجوم نفذه مسلحون محليون أيضا استهدف حاجزًا لـ الفرقة الرابعة على أطراف بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

وشهد حالات نزوح جماعية للأهالي من مدينة طفس بريف درعا الغربي وبعض المناطق المجاورة لها نحو مناطق “حوض اليرموك” عند الحدود السورية – الأردنية خوفًا من تصاعد وتيرة القصف على المنطقة، تزامنًا مع استمرار المواجهات المسلحة على محاور أحياء درعا البلد المحاصرة، في ظل محاولات السلطة المستمرة لاقتحام المنطقة، في حين استهدف مسلحون محليون حاجز النظام الرباعي الواقع بين بلدتي الشيخ سعد و مساكن جلين غرب درعا.

وقتلت سيدة جراء قصف صاروخي نفذته قوات السلطةعلى بلدة جلين بريف درعا الغربي، كما قصف قوات النظام بالقذائف الصاروخية بلدة تل شهاب وتعرضت أطراف مدينة طفس لقصف براجمات الصواريخ، حيث بلغت حصيلة الضحايا المدنيين الذين قتلوا أمس بقصف السلطة على محافظة درعا إلى ثلاثة وهم رجلين اثنين قضوا بقصف طال أحياء درعا البلد المحاصرة وسيدة قضت بقصف صاروخي استهدف بلدة جلين غربي درعا، في حين لاتزال قوات النظام مدعومة بمسلحين موالين لها تستهدف أحياء درعا البلد بالرشاشات الثقيلة

قد يعجبك ايضا