محققة بالأمم المتحدة: الأسد لن يفلت من العدالة حتى ولو ظل رئيساً

12003176_188285958170251_7067773627985739841_n

قالت المحققة التابعة للأمم المتحدة المختصة بحقوق الإنسان “كارلا ديل بونتي” أمس الاثنين، إن بشار الأسد لن يفلت من العدالة وسيحاكم، حتى إذا ظل في السلطة من خلال اتفاق عبر المفاوضات لإنهاء الحرب في سورية.

وأوضحت ديل بونتي من خلال لقائها بالصحفيين قائلة “الأسد هو الرئيس، ومن ثم فلنتعامل مع مؤسسة الرئيس. وإذ كان بوسعنا تحقيق وقف لإطلاق النار مع الرئيس، فلم لا؟. ولكن بالنهاية ستأتي العدالة”.

واستدلت “ديل بونتي” على كلامها بما حصل في يوغسلافيا السابقة، إذ ارتكب الرئيس السابق “سلوفودان ميلوسيفيتش” جرائم ضد الإنسانية، ثم تمت محاكمته في النهاية لتأخذ العدالة مجراها وأودع في السجن، رغم التوصل معه إلى اتفاق سلام أبقاه في الحكم.

وكانت المحققة “ديل بونتي” ممثلة الادعاء في المحكمة الدولية التي حاكمت الرئيس الصربي السابق “سلوبودان ميلوسيفيتش” عام 2002، وتوفي بعد ذلك في زنزانته عام 2006 قبل انتهاء المحاكمة.

قد يعجبك ايضا