محكوم بالإعدام يقتل طاقم التصوير ومسلحين اثناء إنتاج داعش فيلماً في الرقة

محكوم بالإعدام يقتل طاقم التصوير ومسلحين اثناء إنتاج داعش فيلماً في الرقةمحكوم بالإعدام يقتل طاقم التصوير ومسلحين اثناء إنتاج داعش فيلماً في الرقة

الاتحاد برس:

في خبر غريب ويعد الأول من نوعه منذ سيطرة تنظيم داعش على مساحات واسعة من الأراضي السورية والعراقية، أقدم أسير ينتظر الموت وأمام الكاميرا التي تقوم بتصويره، على قتل مجموعة من عناصر وحراس ومصورين ومخرجين من التنظيم قبل لحظات من تنفيذ عملية الإعدام بحقه.




وقال الناشط الإعلامي أحمد الرمضان إن أحد الأسرى لدى تنظيم داعش أقدم على قتل عنصرين من التنظيم بالإضافة إلى فنيين لداعش أثناء عملية تصوير فيلم جديد، بمعسكر الطلائع قرب الجسر الجديد بمدينة الرقة.

وأضاف الرمضان أن عناصر التنظيم قاموا بجمع عدد كبير من الأطفال من ما يسمون بـ “أشبال الخلافة” في المعسكر المذكور، وتم جلب عدد من الأسرى لتصويرهم أثناء إعدامهم.

و أثناء عملية تصوير الفيلم قام أحد الأسرى بسحب مسدس من نوع “كلوك” كان في يد أحد الأطفال القريبين من الأسير، و قتل إثنين من مدربي “أشبال الخلافة”، و مصورين أحدهم يحمل جنسية أوربية ليقوم أحد الحراس بقتل الأسير.

قد يعجبك ايضا