محمد رمضان في دائرة الجدل بعد مسلسل “موسى” ومشاهد قطاع غزة

الاتحاد برس

 

لا يزال مسلسل “موسى”، الذي يجسد فيه الممثل المصري محمد رمضان دور البطولة، محط نقاش وإثارة للجدل على أكثر من مستوى. فلا ينفك اسم رمضان يختفي من صفحات مواقع التواصل حتى يظهر مرة أخرى.

ففي أحدث حلقات مسلسله الرمضاني “موسى”، ظهر رمضان وهو يوافق على عرض للسفر إلى غزة لمساعدة أحد التجار في تهريب المخدرات.

رغم أن الحقبة التاريخية التي تدور فيها أحداث المسلسل تعود إلى فترة الاحتلال البريطاني لمصر، إلا أن الإشارة إلى غزة باعتبارها مصدرًا لجلب المخدرات استوقفت متابعي المسلسل وطرحت الكثير من الأسئلة.

واتهم مغردون طاقم المسلسل بتشويه “نضال الفلسطينيين” و”شيطنة صورة سكان قطاع غزة بتصويره كوكر للأعمال غير القانونية”.

في المقابل، رأى معلقون آخرون أن “المشهد بمجمله لا يستدعي كل هذا النقاش والغضب”.

https://twitter.com/ma75x/status/1387509276709728257

فمن المغردين من حَرِص على التذكير بأن “قصة المسلسل تتمحور أساسًا حول رفض الظلم ومقارعة المحتل”.

ووصف المدافعون عن المسلسل الانتقادات الموجهة له بـ”غير المنطقية”، ورأوا فيها أحكامًا تحد من حرية الإبداع والخيال.

وكان محمد رمضان قد شغل الرأي العام المصري في الأيام القليلة الماضية، بسلسلة أحداث بدأت بظهوره في حمام سباحة يلقي بالأموال في الماء، بعد أن قضت محكمة بتغريمه 6 ملايين جنيه تعويضا للطيار أشرف أبو اليسر الذي توفي قبل أيام .

قد يعجبك ايضا