“المخابرات الجوية” تعتقل شبانًا في الشيخ مسكين وداعل

الاتحاد برس

شنت مخابرات سلطة دمشق حملة اعتقالات طالت شباناً في بلدات الشيخ مسكين وداعل غربي درعا.

وقام فرع “المخابرات الجوية” يوم أمس الثلاثاء 27 نيسان ,باعتقال أكثر من عشرة أشخاص في مدينه الشيخ مسكين، ووجه لهم تهمًا مختلفة، من ضمنها ادعاءات شخصية إبان سيطرة الفصائل الموالية لتركيا على البلدة في عام 2015، كتهم “القتل العمد”.

كما اعتقل الفرع ذاته الشاب “فادي العمر الحريري”، في بلدة داعل غربي درعا، وذلك في أثناء مروره من على حاجز يتبع لفرع الجوية.

إلى ذلك ، استهدف مجهولون في 24 من شهر نيسان الحالي، كلًا من الملازم “مصطفى عبد الحكيم” وعنصرًا آخر كان برفقته في “داعل” مما أدى لمقتل مصطفى.

كما استهدف مجهولون في السابع من نيسان الحالي، عنصرين يتبعان لفرع “المخابرات الجوية” أحدهما مساعد أول اسمه رامي وهو المسؤول عن الحاجز الجنوبي في مدينة داعل , ووقع الاستهداف بالقرب من محطة محروقات “العاسمي ” على الطريق العام، مما أدى لمقتله على الفور .

وشهدت بعدها المنطقة استنفارا أمنيا مكثفا لعناصر فرع “المخابرات الجوية”، حيث شنت حملة اعتقالات ودهم في المنطقة طالت أكثر من 15 شخصا في المنطقة الصناعية الواقعة بجانب محطة وقود” العاسمي”.

ويذكر أن المعتقلين جميعهم مدنيون ويعملون ضمن محالهم التجارية في داعل، وكانوا موجودين في محطة الوقود ما لبثت قوات السلطة بإطلاق سراحهم بعد تجمهر الأهالي أمام حاجز المخابرات الجوية وطالبوا بالمعتقلين وهددوا العناصر بالتصعيد

 

قد يعجبك ايضا