مخاوف من سيناريو كارثي جراء حريق “الدائري” في مصر

محاولات فاشلة لإخماد الحريق الذي اندلع منذ يومين

الاتحاد برس

 

تحقق النيابة العامة المصرية، في الحريق الذي نشب في عقار الجيزة المعروف إعلاميًا بـ”عقار الطريق الدائري”، المكون من 14 طابقًا.

من جهتها، تواصل قوات الحماية المدنية إجراء عمليات التبريد، كما أغلقت إدارة المرور الطريق الدائري في الاتجاهين لليوم الثالث على التوالي، ما تسبب بأزمة مرورية كونه على الطريق السريع حول القاهرة.

ووفقًا لصحيفة “مصراوي”، يتكون العقار السكني من 14 طابقًا يتضمن كل طابق منها 9 شقق سكنية، وهو مبنى بدون ترخيص على مساحة 1000 متر مربع.

وفوجئ أهالي البرج السكني بالنيران في “البدروم” والطابق الأرضي للعقار، وبحسب التحريات الأولية للأجهزة الأمنية فالمكان عبارة عن مخزن كبير للأحذية وهو ما ساهم في صعوبة التحكم بالحريق من قِبل رجال الإطفاء.

ووفقًا للتحريات الأولية للأجهزة الأمنية فأسباب اشتعال النيران لـ3 أيام متتالية هي المادة التي تستخدم في “الكاوتش” الخاصة بالأحذية، وأن البدروم ليس به أي فتحات تهوية تساعد القوات على عمليات الإطفاء، كما تسبب الحريق في سقوط سقف المخزن وتآكل جدران العقار.

وأضافت الصحيفة أنه من بين 108 شقة وهي عدد الوحدات الموجودة بالعقار، هناك 15 شقة فقط مأهولة بالسكان.

وتسبب الحريق بمخاوف من حصول سيناريو كارثي، وأوصت لجنة من متخصصين بكلية الهندسة بجامعة القاهرة بإزالة العقار إذا لم ينهار بنفسه.

وسيتم معاينة العقار عقب انتهاء إطفاء النيران لتقرر ما إذا كان هناك خطورة من عودة السكان إليه من عدمه، “إلا أنه حتى أمس لم تتمكن اللجنة من معاينة العقار نظرًا لاستمرار اشتعال النيران به”.

قد يعجبك ايضا