مخلفات الحرب تودي بحياة شاب في جبل الزاوية

الاتحاد برس

 

لقيَ شاب حتفه أثناء عمله في الزراعة يوم أمس الأحد في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وذلك بعدما انفجرت قنبلة عنقودية من مخلفات الحرب المُستمرة في البلاد منذ 10 سنوات.

ووفق “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، فإن الشاب (إسماعيل قطيش) توفي بسبب تعرضه لإصابات خطيرة أثناء انفجار قنبلة عنقودية أدت إلى مفارقته الحياة بشكل مباشر.

وأفاد شهود عيان من المنطقة، أن الشاب  (قطيش) تعرض للحادثة أثناء عمله في جني محصول (المحلب) من الأراضي الزراعية المحيطة ببلدة (البارة) الواقعة في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب.

ويعتمد أهالي منطقة جبل الزاوية على موسمي المحلب والكرز لنموه بشكل جيد في تلك المنطقة المرتفعة، وبالرغم من نزوح غالبيتهم إلى المناطق الحدودية إلا أنهم يخاطرون بحياتهم بالعودة أثناء الموسم وجني محصولهم حتى وإن كانت متاخمة لحدود مناطق سيطرة دمشق، لأنها تعدُّ مدخولًا شبه وحيد بالنسبة إليهم.

وتشكّل مخلفات الحرب  العنقودية والقذائف غير المنفجرة المحرمة دوليًا تهديدًا لآلاف المدنيين في مختلف المناطق السورية ولسنوات قد تلي انتهاء الأزمة.

قد يعجبك ايضا