مخيم لفتيان حزب الله في أشهر معالم القصير

12039722_1684753081665940_4349443140403590654_n 12063376_1684753084999273_8989735662349058232_n

نشر ناشطون محليون صوراً لمخيم أقامته ميليشيا “حزب الله” لفتيان يعتقد أنهم من “كشافة المهدي”، التابعة للميليشيا، في منطقة “السبلة” على نهر العاصي قرب مدينة “القصير” بريف حمص الجنوبي، والتي سيطر عليها الحزب في شهر حزيران من العام 2013.

ويظهر في الصور عدد من الفتيان جالسين أمام رجل دين من الطائفة الشيعية، يعتمر عمامةً سوداء، وخلفهم ما يعرف محلياً في منطقة القصير باسم “السبلة”، المقابلة لجسر وطاحونة القنطرة الأثرية التي تعود للعهد الروماني.

الجدير ذكره أن “جسر القنطرة” أبرز المعالم الأثرية في منطقة القصير، والذي يعتبر رمزاً لها، تم تفجيره قبيل دخول ميليشيا “حزب الله” اللبنانية وقوات النظام لمدينة القصير في العام 2013، وتبادلت القوات الحكومية والمعارضة الاتهامات حول هوية منفذي عملية تفجير الجسر.

قد يعجبك ايضا