مراكز التحليل في الجزيرة والعربية تؤكد ما نشرته الاتحاد برس حول مقتل القيادي في حزب الله مصطفى بدر الدين

الاتحاد برس تنشر ما لم ينشر.. متى وكيف ولماذا قتل "مصطفى بدر الدين" رجل المهام الصعبة في حزب الله؟الاتحاد برس:

أكدت مراكز التحليل الإخباري في استديوهات قناتي “الجزيرة والعربية” الفضائيتين، ان القيادي البارز في حزب الله “مصطفى بدر الدين”، قتل بتفجير سيارة مفخخة في دمشق، وليس بقصف اسرائيلي او بقصف لقوات المعارضة على أحد مواقع الحزب بدمشق كما ادعى “حزب الله” قبل يومين.

تأكيدات مراكز التحليل، تنفي أية اقوال أو تصريحات للحزب حول مقتل قياديه، وتطابق ما نشرته “الاتحاد برس” قبل يومين عن مقتل “مصطفى بدر الدين” في الـ 25 من شهر “نيسان/أبريل” الماضي، بتفجير ضخم في منطقة “السيدة زينب” جنوب دمشق، وإخفاء خبر مقتله ونشره على أنه قتل قبل يومين بقصف اسرائيلي، تغير فيما بعد إلى قصف لقوات المعارضة، لا سيما وأن “بدر الدين” كان يمتلك عدة اسماء مستعارة ومتورط في عدة قضايا اهمها “تفجير السفارة الامريكية في الكويت، واغتيال رفيق الحريري، ومجازر مدينة القصير بريف حمص”.

اقرأ ايضاً على الرابط التالي: الاتحاد برس تنشر ما لم ينشر.. متى وكيف ولماذا قتل “مصطفى بدر الدين” رجل المهام الصعبة في حزب الله؟

قد يعجبك ايضا