مزحة يوتيوب تتحوّل إلى جريمة قتل في أميركا

الاتحاد برس

 

أعلنت وسائل إعلام أميركية أن شابًا يبلغ من العمر 20 عامًا قُتِلَ بالرصاص، بعد مشاركته في تمثيل عملية سطو، بهدف تصويرها كمزحة لنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي وبالضبط على يوتيوب.

وذكرَ شهود كانوا موجودين أثناء الحادثة، للشرطة إن، “تيموثي ويلكس”، وصديقًا له اقتربا من مجموعة من الناس بينهم عائلة خارج حديقة عائلية في ناشفيل بالولايات المتحدة الأمريكية حاملين سكاكين كبيرة، وبعد ذلك أطلق شاب يبلغ من العمر 23 عامًا النار على ويلكس، بسبب عدم معرفته بحقيقة الأمر.

واعترف “ديفيد” بأنه قتل “تيموثي” بحجة أنه لم يكن يعلم أن عملية السطو مقلب، مدعياً الدفاع عن النفس، وفق ما نقل بيان الشرطة، وبعد الحادثة التي وقعت يوم الجمعة الماضي، لم تعتقل الشرطة “ديفيد” ولا صديق “تيموثي” الذي بقي مجهولاً.

وقالت الشرطة في بيان: بأن “تيموثي كان يصور فيديو لقناته على يوتيوب عندما قُتل بإطلاق نار في مرأب حديقة Urban Air Trampoline  في ناشفيل”

يُذكر أن صديق “ويلكس” أخبرَ الضباط وأكّدَ لهم أن الموضوع كانَ مجرد “مزحة” كان يتم تصويرها كمقطع فيديو على موقع يوتيوب، إلا أن طبيعة التصوير على مايبدو كانت واضحة على أنها هجوم جدّي.

مصدر BBC
قد يعجبك ايضا