مسؤولون بريطانيون يستبعدون صفقة مع إيران للإفراج عن “راتكليف”

الاتحاد برس 

 

استبعد مسؤولون بريطانيون وجود وجود صفقة مع إيران تفيد بموافقة بريطانيا على سداد دين قيمته 400 مليون جنيه إسترليني من أجل تحرير نازانين زاغاري راتكليف.

وكان التلفزيون الإيراني الرسمي، قد أفاد اليوم الأحد، أنه يمكن إطلاق سراح السيدة زاغاري راتكليف بمجرد أن تدفع المملكة المتحدة مبلغ 400 مليون جنيه إسترليني “دينًا عسكريًا”.

ووفقًا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، لم يستطع متحدث باسم وزارة الخارجية تأكيد التقرير وقال: “نواصل استكشاف الخيارات لحل هذه القضية البالغة من العمر 40 عامًا ولن نعلق أكثر لأن المناقشات القانونية جارية”.

من جهته، قال ريتشارد راتكليف، زوج السجينة البريطانية، حول موضوع إطلاق سراحها لوكالة الأنباء الفلسطينية “لم نسمع شيئًا”.

جدير بالذكر أن التلفزيون الإيراني زعم أن الولايات المتحدة وافقت على تبادل الأسرى مقابل الإفراج عن حوالي 5 مليارات جنيه إسترليني من الأموال الإيرانية المجمدة.

وفي تصريح لوكالة أسوشييتد برس، قال متحدث باسم وزارة الخارجية إن التقارير عن اتفاقها “غير صحيحة”.

قد يعجبك ايضا