مسؤولون في هيئة السويس يكشفون سبب جنوح “إيفر جيفن”

الاتحاد برس

 

أفادت وسائل إعلامية اليوم الجمعة، أن مسؤولين مصريين عملوا في فريق إنقاذ السفينة التي جنحت في قناة السويس الشهر الفائت كشفوا تفاصيل خطيره عن أسباب الحادثة التي تسببت بأزمة عالمية عقب إغلاق القناة.

ونقلت وكالة “نوفا” الإيطالية عن المسؤولين في فريق الإنقاذ التابع لهيئة قناة السويس، قولهما إن “قائد السفينة قام بمناورة خاطئة أدت لانحراف السفينة بشدة قبل جنوها بهذا الشكل في المجرى الملاحي لقناة السويس”.

المسؤولان المصريان أكدا بأن “المناورة الخاطئة تزامنت مع العاصفة الترابية والرياح الشديدة، وكلها عوامل أدت لفقدان الرؤية وجنوح السفينة”.

واضاف المصدران أن “العوامل الجوية لم تكن مسؤولة مسؤولية كاملة عن الحادث، حيث عبرت قبل هذه السفينة نحو 12 سفينة أخرى في نفس الظروف الجوية، والتى لم تكن أبدأ عائقا أمام حركة الملاحة فى قناة السويس”.

يُذكر أن سفينة “إيفر جيفن” جنحت فى الكيلو 151 بالمدخل الجنوبي لقناة السويس بعدما بلغت سرعة الرياح 40 عقدة، ونجحت فرق الإنقاذ التابعة لهيئة قناة السويس يوم الاثنين الماضي فى إعادة تعويم السفينة العملاقة.

قد يعجبك ايضا