مسؤولون من إدارة “بايدن” يبدؤون بجولة في الشرق الأوسط

الاتحاد برس

 

بدأ مسؤولون من الإدارة الأميركية الحالية بجولات للشرق الأوسط في محاولة لتهدئة القلق المتزايد لدى الشركاء الخليجيين بشأن إعادة التواصل الأمريكي الإيراني.

ويضم الوفد الأميركي كل من منسق مجلس الأمن القومي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا “بريت ماكغورك” ومستشار وزارة الخارجية الأمريكية “ديريك شوليت” ومسؤولين آخرين، وستشمل الجولة الأميركية كل من  أبو ظبي والرياض وعمّان والقاهرة.

وخلال الجولة صرح أحد أعضاء الوفد الأميركي وهو السيناتور الديمقراطي “كريس كونز” للصحفيين في العاصمة الإماراتية أبو ظبي إنه “يأمل في تهدئة مخاوف الإمارات المفهومة والمشروعة بشأن العودة إلى الصفقة التاريخية ولخلق مشاركة أوسع مع الشركاء الخليجيين”.

يُذكر أن هذه الجولات تتزامن مع  مفاوضات الولايات المتحدة وإيران من خلال وسطاء في فيينا، بشأن العودة إلى اتفاق طهران النووي المبرم عام 2015 مع القوى العالمية.

قد يعجبك ايضا