مسؤول أمريكي يوضّح شروط بايدن لرفع العقوبات عن إيران

الاتحاد برس

 

أوضح مسؤول كبير في الإدارة الأميركية الجديدة، بعضًا مما جاء في تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن حول شروط رفع العقوبات عن إيران.

وقال المسؤول أن بايدن كان ينوي إيصال إن إيران بحاجة إلى وقف تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز الحدود المسموح بها بموجب الاتفاق النووي الإيراني في مقابلة تلفزيونية أذيعت يوم الأحد.

وأضاف: “يتعين عليهم التوقف عن التخصيب خارج حدود خطة العمل الشاملة المشتركة”، في إشارة إلى الصفقة المعروفة رسميًا باسم خطة العمل الشاملة المشتركة.”

وتابع “لم يتغير شيء في موقف الولايات المتحدة، تريد الولايات المتحدة أن تعود إيران إلى (الامتثال) لالتزامات خطة العمل الشاملة المشتركة، وإذا فعلت ذلك، فستفعل الولايات المتحدة الشيء نفسه “.

يذكر أن بايدن أعلن الأحد، أن إدارته لن تلغي العقوبات التي فرضتها الإدارة السابقة على إيران، قبل أن توقف طهران تخصيب اليورانيوم، دون أو يوضح ما إذا كان يقصد مطالبة الحكومة الإيرانية بالتخلي التام من هذه العمليات أو فقط بعودتها لحدود الاتفاق النووي.

وتسمح هذه الصفقة لإيران بتخصيب اليورانيوم حتى مستوى 4%، لكن سلطات البلاد رفعت هذا الحد إلى 20% في إطار خطوات لخفض التزاماتها ضمن الاتفاق ردًا على انسحاب الولايات المتحدة منه في عهد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

وكانت إدارة ترامب قد فرضت  سلسلة عقوبات موجعة على طهران بحجة أنها “تسعى للحصول على سلاح نووي” وأنها “تدعم الإرهاب” في الشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا