مسؤول أممي: الاحتياجات الإنسانية في سوريا تفوق قدرتنا على الاستجابة

الاتحاد برس

 

حذّر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية مارك لوكوك من أن “الاحتياجات الإنسانية المتزايدة في سوريا تفوق قدرة المنظمة الدولية على الاستجابة”.
وقال “لوكوك” في جلسة لمجلس الأمن حول سوريا: “في كل شهر، تصل العمليات العابرة للحدود إلى حوالي 2.4 مليون شخص، يعتمدون عليها في الغذاء والأدوية والمأوى والإمدادات الحيوية الأخرى”.
وأكدّ أنه من شأن الفشل في تمديد التفويض لآلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا أن يقطع شريان الحياة هذا”.
وأضاف “لوكوك” أنه “لا يزال ملايين الأشخاص في شمالي غربي سوريا، يتعرضون للضغط على الحدود في منطقة حرب نشطة، ويعتمدون على المساعدات التي يتم تسليمها عبر الحدود من تركيا”، مشيرًا إلى أن البيانات تُظهر أن هؤلاء الأشخاص أصبحوا الآن أسوأ حالا مما كانوا عليه قبل تسعة أشهر”.
وبيّن “لوكوك” أن “معدل انتشار فيروس “كورونا” بات متسارعا حيث بلغ عدد الحالات الجديدة المسجلة في آذار الماضي ضعف العدد المسجل في شباط الماضي.
قد يعجبك ايضا