مسؤول إيراني يعترف بالانتهاكات في سجن “إيفين”

الاتحاد برس

 

أكد رئيس منظمة السجون الإيرانية محمد مهدي حاج محمدي، اليوم الثلاثاء، صحة مقاطع فيديو يُزعم أن قراصنة حصلوا عليها وتظهر انتهاكات في سجن إيفين سيء السمعة، قائلًا إنه يتحمل المسؤولية عن هذه “السلوكيات غير المقبولة”.

وجاء تصريح حاج محمدي بعد يوم من نشر “أسوشيتد برس” لأجزاء من مقاطع الفيديو، وتقرير عن الانتهاكات في السجن الواقع شمالي طهران، والذي يشتهر منذ فترة طويلة باحتجاز سجناء سياسيين وأولئك الذين تربطهم صلات بالغرب، والذين تستخدمهم إيران كورقة مساومة في المفاوضات الدولية.

وأعاد موقع إيران انترناشيونال نشر تغريدة حاج محمدي على حسابه بموقع تويتر، والتي تعهد فيها  “بتجنب تكرار مثل هذه الحوادث المريرة ومواجهة الجناة”.

ومع ذلك، لم يعرض حاج محمدي أي خطة حول كيفية التعامل مع الانتهاكات في إيفين.

وتمكنت مجموعة من المتسللين الإلكترونيين، اختراق كاميرات المراقبة الخاصة بسجن إيفين، وشارك المخترقون لقطات حصلوا عليها من كاميرات المراقبة مع عدد من وسائل الإعلام.

وتوعد المتسللون الحكومة الإيرانية باستمرارهم في فضح الممارسات الجائرة لها، وعمليات الإعدام التي تجريها في السجون السرية بحق السجناء السياسيين.

قد يعجبك ايضا