مسؤول روسي: الضربة نتيجة إحداثيات خاطئة وتم فتح تحقيق بالموضوع

12140675_104319119924992_4307480455838726133_nحذر رئيس الائتلاف السوري السابق “أحمد الجربا” من خطورة استمرار موسكو في عملياتها العسكرية في سورية، منبهاً إلى نتائجها الخطيرة كتحويل روسيا لدولة معادية للشعوب العربية والإسلامية، سيما وأنها تقوي تنظيم داعش ولاتضعفه.

وأشار الجربا، إلى أن الطائرات الروسية التي ضربت عدة مناطق في سورية وتحديداً الريف الشمالي من مدينة حمص، لم تستهدف الجماعات الإرهابية والمتطرفة بل كانت حصيلة القتلى من الجيش الحر أغلبهم.

في حين أكد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أنه تم فتح تحقيق مباشر بالقضية مبرراً أن الخطأ وقع نتيجة الإحداثيات وستتم متابعة التحقيق حتى النهاية.

قد يعجبك ايضا