مسؤول روسي: بشار الأسد ليس خطاً أحمر

مسؤول روسي: بشار الأسد ليس خطاً أحمرمسؤول روسي: بشار الأسد ليس خطاً أحمر

الاتحاد برس:

نشرت وسائل إعلام إيرانية تصريحات للسفير الروسي في طهران، ليفان جاغاريان، قال فيها إن بلاده لا تعتبر بشار الأسد خطاً أحمر، وحول سؤال يتعلق بمنح الأسد اللجوء السياسي إذا كان ذلك يحل المسألة السورية قال: “أنا لست في موقع يؤهلني الإجابة عن مثل هذا السؤال”، معتبراً مصير بشار الأسد شأن داخلي سوري لا يمكن التدخل فيه، واستدرك بالقول إنه “لا يمكن الحديث عن مصير الأسد قبل القضاء على الإرهاب”.




واعتبر السفير الروسي أن “كل من يعارض السياسة الروسية والإيرانية يدعم الإرهاب بشكل أو بآخر”، وحول الخطوط الحمراء الروسية في سورية قال جاغاريان، إنها تتمثل في “واحدة الأراضي السورية واستقلالها وخلوها من الإرهاب”، ونفى وجود اختلاف بين السياستين الروسية والإيرانية في سورية، وقال إن بلاده لا نية لديها في “اللعب بالورقة الإيرانية من أجل الوصول لتفاهم مع الجانب الأمريكي”، وأوضح أن الجانبان (الروسي والإيراني) ينسقان معاً لكتابة دستور سوري جديد.

وصرح المتحدث باسم الكرملين الروسي، ديمتري بيسكوف، في مقابلة تلفزيونية قبل أيام ونشرت مقتطفات منها، أن المسألة السورية باتت “إما أن يستمر بشار الاسد رئيساً، أو يستولي الجهاديون على البلاد”، موضحاً أن القوات الروسية مهمتها “تحرير سورية من الجهاديين وإبقاء بشار الأسد في السلطة”، وقال “لا يوجد خيار ثالث، إما أن يكون الأسد في دمشق أو تكون (جبهة) النصرة”، وشدد على أهمية بقاء سورية موحدة الأراضي محذراً من مخاطر التقسيم الذي “يقود لنتائج كارثية للمنطقة بأكملها”.

وفي تصريح آخر، نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، قال إن “روسيا لا ترى بوادر لعقد لقاء وزاري حول سورية بصيغة لوزان” الذي عقد في الخامس عشر من شهر تشرين الأول الجاري، وأكد “ريابكوف” على مساعي بلاده بالتعاون مع النظام في دمشق من أجل “تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بشأن التسوية السورية بشكل كامل”.

ومن المقرر أن يزور وزير خارجية النظام، وليد المعلم، العاصمة الروسية موسكو لإجراء محادثات مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، قوله إن موعد الزيارة يوم الجمعة القادم، الثامن والعشرين من شهر تشرين الأول الجاري.

قد يعجبك ايضا