مسؤول في حكومة الأسد يتحدث عن “مصالحات” في مناطق ريف دمشق

12096511_116938218663082_521867509267535012_n

زعم مسؤول في وزارة المصالحة الوطنية في حكومة الأسد، أن مصالحات عدة جرت بالأمس في كل من “جوبر وشبعا وحتيتة التركمان” في ريف دمشق، متذرعاً بأن المصالحات هي قدر السوريين إلى جانب مكافحة الإرهاب.

وقال المسؤول لقد خرج أيضا أهالي محافظة ادلب وعدة مناطق سورية خاضعة لسيطرة “النصرة” في مظاهرات طالبوا من خلالها بالمصالحة مع النظام، على حد زعمه.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن العقبة الأساسية التي تقع في وجه المصالحات هو وجود المسلحين الرافضين للمصالحات، بالرغم من الجهود الحثيثة التي تتخذها حكومة الأسد، وفق قوله.

قد يعجبك ايضا