مساعدات الهلال الأحمر تجد طريقها للميليشيات الشيعية

مساعدات الهلال الأحمر تجد طريقها للميليشيات الشيعيةمساعدات الهلال الأحمر تجد طريقها للميليشيات الشيعية

الاتحاد برس:

نشر ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي صوراً قالوا إنها لعناصر ميليشيا “لواء السيدة رقية” التابع لـ “القوة الجعفرية” الشيعية العراقية المتطرفة والمدعومة من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني والموالية لنظام الأسد، وهم يستخدمون خياماً مقدمة من منظمة الهلال الأحمر السورية، خلال وجودهم في البادية السورية ومناطق تمركزهم في خربة الشحمه و كتيبة الصورايخ المعروفة بالكتيبة المهجورة شمال غرب مثلث ظاظا بـ 10 كم في إطار عملية التقدم وتوسيع المحاور باتجاه معبر التنف الاستراتيجي.




وحملت تلك الخيم شعار منظمة (الهلال الأحمر السوري) وحولها مقاتلين متطرفون شيعة من جنسيات إيرانية وعراقية يرتدون سترات عسكرية مموهة فضلاً عن وجود رايات اللواء فوق بعض الخيم.

من جهتها مصادر قانونية أفادت أن منظمة الهلال الأحمر تستلم وبشكل اسبوعي مئات الأطنان من المواد الغذائية و الإغاثية، حيث تصل المعابر الحدودية مع لبنان ومطارات القامشلي وحلب ودمشق الدولي واللاذقية، مرسلة من منظمات وجهات دولية بغية توزيعها على سكان المناطق المحاصرة والتي تشهد اضطرابات ومعارك وفق اتفاقيات موقعة بين الجانبين.

وحول علاقة الهلال الأحمر بدعم النظام السوري، فإن المنظمات الحقوقية كشفت مؤخراً تقارير تظهر وثائق طبية صادرة باسم الهلال الأحمر السوري الذي يصدر شهادات وفاة باسم المعتقلين دون تحديد أسباب الوفاة الحقيقية، كما إن المنظمة تعمل بشكل علني في تقديم المساعدات لقوات النظام بمحافظة دير الزور وهي الجهة التي تقوم بإيصال الإغاثة من دمشق الى القامشلي ومن ثم الى ديرالزور، وتكون هذه المساعدات حصرية لقوات النظام فقط دون أن تصل الى يد المدنيين المحاصرين في تلك المناطق .

قد يعجبك ايضا