مستشار الأمن القومي الأمريكي يحث الرئيس التونسي على العودة السريعة للمسار الديمقراطي

الاتحاد برس

قال البيت الأبيض، اليوم الأحد، إن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، حث الرئيس التونسي في اتصال هاتفي على وضع خطة للعودة السريعة للمسار الديمقراطي، بعد بعد قرارات إقالة الحكومة ةتجميد البرلمان.

وقال بيان البيت الأبيض إن سوليفان أكد للرئيس التونسي، قيس سعيد، الحاجة للإسراع بتشكيل حكومة جديدة بقيادة رئيس وزراء قادر لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد التونسي ومواجهة جائحة كوفيد -19، وعودة البرلمان المنتخب في الوقت المناسب.

 

وكان الرئيس التونسي قد أعلن، يوم الأحد الماضي، تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي، فيما حاول رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، دخول البرلمان في يوم الاثنين، إلا أن عناصر الأمن منعوه من ذلك.

واقتحم محتجون تونسيون، في وقت سابق، مقرات لـ”حركة النهضة” في 3 محافظات، إذ شهدت عدد من المدن وقفات احتجاجية للمطالبة بإسقاط حكومة هشام المشيشي، وحل البرلمان وتغيير النظام السياسي، كما اقتحم المحتجون في محافظة توزر مقر الحركة وحرقوا محتوياته بالتزامن مع اقتحام مقرات الحركة في محافظتي القيروان وسيدي بوزيد.

قد يعجبك ايضا