مستعمرة بربادوس البريطانية تتخلى عن الملكة إليزابيث وتعلن نفسها جمهورية

الاتحاد برس

 

تعتزم سلطات بربادوس إعلان البلاد جمهورية بداية من العام القادم 2021، ولم تعد تعترف بالملكة إليزابيث الثانية كرئيسة للدولة التي حصلت على استقلالها عام 1966، لكن الملكة لا تزال تترأس الدولة إلى الان.

وذكرت حاكمة بربادوس “ساندرا ماسون”، قبل افتتاح الدورة البرلمانية: “لقد حان الوقت لنضع ماضينا الاستعماري وراءنا. شعب بربادوس يريد رئيس دولة بربادوس”.

وأضافت الحاكمة: “ستتخذ بربادوس الخطوة المنطقية التالية نحو السيادة الكاملة هي أن تصبح البلاد جمهورية في يوم الاحتفال بالذكرى الخامسة والخمسين لاستقلالنا.. فبعد حصولنا على الاستقلال قبل أكثر من نصف قرن، لا يمكن لبلدنا أن يشك في قدرته على الحكم الذاتي”.

وتعتبر ملكة بريطانيا العظمى “إليزابيث” الثانية، رئيسة كومنولث الأمم والملكة الحالية لـ15 دولة مستقلة، وهي أستراليا وأنتيغوا وبربودا وجزر الباهاما وبربادوس وبليز وغرينادا وكندا ونيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة وسانت فنسنت وجزر غرينادين وسانت كيتس ونيفيس وسانت لوسيا وجزر سليمان وتوفالو وجامايكا.

يُذكر أن أشهر مواطني باربادوس هي المغنية “ريهانا”، والتي تم تعيينها كسفيرة فوق العادة للبلاد، حيثُ ستكون مسؤولة عن حل مسائل التعليم والسياحة والاستثمار.

 

قد يعجبك ايضا