مستمسكات جديدة تُدين ترمب بالتعامل مع روسيا

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر مطلعة أن العميل السابق بهيئة الاستخبارات البريطانية “MI-6″ كريستوفير ستيل، سلّم مكتب التحقيقات الفدرالي ملفاً ثانيًا بـ”مستمسكات” تدين الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترمب.

ونقلت صحيفة “ديلي تيليغراف” البريطانية، استنادًا إلى مصادر خاصة لها، بأن ستيل سلم لمكتب التحقيقات الفدرالي “FBI” ملفاً ثانياً يحتوى على مستمسكات ضد ترمب بعد توليه منصب الرئيس الأمريكي في يناير/كانون الثاني 2017 وتضمن معلومات لم تخضع لعمليات التدقيق والتحليل.

وأضافت الصحيفة أن الملف نقل إلى “FBI” معطيات مزعومة عن اتصالات بين المدير السابق لحملة ترمب الانتخابية، بول مانافورت، وروسيا.

وذكر التقرير أن الملف الذي سلمه ستيل قال إن “لدى موسكو مستمسكات إضافية حول علاقات ترمب الحميمية”.

وأشارت الصحيفة إلى أن محتويات الملف الثاني اختلفت عن المعلومات التي تضمنها الملف الأول، مبينةً أن مكتب التحقيقات الفدرالي استجوب ستيل في سبتمبر/أيلول 2017، حيث أكد أن له شبكة مصادر جديدة تجمع معلومات تثير الاهتمام.

وسبق أن أكدت تقارير غربية عدة أن ستيل، الذي يدير شركة مستقلة في لندن، حصل على أموال من اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي الأمريكي والحملة الانتخابية لمنافسة ترمب في انتخابات 2016، هيلاري كلينتون.

قد يعجبك ايضا