مستوصف أمني

19725_684959508280719_8067118303657070722_nأيام خدمة الجيش السوري كان عندي صديق محظوظ وواسطته جيدة فتم فرزه كموظف استقبال في مستوصف تابع لفرع الأمن العسكري ويوجد في هذا المستوصف المخفي بين البيوت طبيب عام يقوم بفحص الحالات التي ترده ويصف لها الدواء ان استطاع أو يقوم بتحويلها الى اختصاصيين في الحالات التي لا يعرف طبابتها
طلب مني زيارته لمكان عمله غير مرة وكنت أعتذر في كل مرة الا أن قال لي في احدى المرات هذا المستوصف يستقبل كل العناصر من الفرع وكذلك العملاء الدائمون أي الذين يتقاضون رواتب ثابتة وليس مكافأت وأريدك فقط أن ترى نوعيات العملاء والعناصر الذين يأتون للمستوصف ..أثار فضولي فقمت بزيارته ..
أجلسني بالقرب منه خلف طاولة الاستقبال وكان عمله أن يملأ استمارات المرضى ويكتب نوع المرض ومن ثم يُدخلهم للطبيب
دخل بائع عرق سوس بثياب الميدان وهو يضحك ويضرب صحون العرق سوس ببراعة فتُصدر أصوات موسيقية جميلة
ثم دخلت فتاة شابة تعلك اللبانة في فمها بطريقة فاضحة ثم رجل دين يحمل مسبحة طويلة ..وقف أمام الاستقبال وبدأ يُسبّح بطريقة كوميدية ثم قال لصديقي شو العرصا هون … فأبتسم صديقي وأجاب أي أي هون ثم دخل رجل يقفز أكثر مما يمشي فقال صديقي هذا سائق تكسي ثم بائع خضار ثم صاحب نوفوتيه ثم ساعي بريد ثم موظف تموين تاجر ثم بائع دخان مُهرب ثم بائع بطاقات يانصيب ودهان ومصلح تلفزيونات وعامل تمديدات صحية ثم دخل رجل وسيم بثياب أنيقة وشعر مُصفف بعناية وشارب يبدو أطول من المُتعاد .. أبتسم بوقار وملأ الاستمارة ثم شكر صديقي بمنتهى الأدب ودخل على الطبيب ..سألته من هذا ؟؟!
قال لي : …. يعمل في ساحة المرجة قواد

– من صفحة Yazid Ashour في فيسبوك

قد يعجبك ايضا