مسد: استمرار حكم البعث يعني استمرار الصراع السوري

الاتحاد برس

 

قالت إلهام أحمد رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، أمس الجمعة، إن الصراع في سوريا لم ينته، وأن الإصرار على حكم نظام البعث يعني استمرار الصراع.

تصريحات “أحمد” جاءت على هامش ندوة حوارية أقامها مجلس سوريا الديمقراطية بمدينة كوباني بحضور فعاليات سياسية واجتماعية تحت عنوان “نحو مؤتمر وطني لأبناء الجزيرة والفرات”.

#مجلس_سوريا_الديمقراطية#كوبانيانطلاق فعاليات الندوة الحوارية الرابعة في مدينة كوباني تحت شعار "نحو مؤتمر وطني لأبناء الجزيرة والفرات"

Posted by ‎مجلس سوريا الديمقراطية‎ on Friday, 25 September 2020

وكان سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي قد صرح مؤخرًا بأن العمليات العسكرية بين المعارضة والحكومة السورية قد انتهت، ولم يبق سوى نقطتين ساخنتين هما إدلب وشرق الفرات.

وقالت “أحمد” في افتتاحية الندوة الحوارية إن “هناك تصريحات مستجدة لوزير الخارجية الروسي حول وقف إطلاق النار بين النظام والمعارضة، لكنه استثنى منطقة شرق الفرات وإدلب.”

وأضافت رئيس الهيئة التنفيذية بمسد “أن الصراع لم ينته في سوريا، وأن الإصرار على  حكم نظام البعث لا يعني انتهاء الصراع، بل يعني استمرار الصراع.”

وقالت “أحمد” أيضا: “لا توجد آفاق يمكن أن تؤدي إلى حل الأزمة السورية في فترة قريبة، خاصة أن مع وجود الفصائل المتشددة و الخلايا النائمة.”

وأضافت أن “النظام لا يرغب في إحداث تغيير في النظام السوري والدستور.”

واعتبرت “أحمد” أن حل الأزمة السورية سيأتي على يد السوريين، وفي حال كان مفروضاً من الخارج فلن يكون حلاً حقيقياً بل شكلياً.”

وأشارت إلى أن “التوافقات السورية وخاصة مع أطراف المعارضة لا زالت هشة، فالمعارضة بعيدة عن الواقع ومشتتة بين الدول والقوى الإقليمية وهو ما يتسبب بإطالة عمر الأزمة.”

وأضافت أن “السبب الثاني هو تزمت النظام السوري وإصراره على النظام المركزي وعدم رغبته بالحوار وإحداث التغيير في الدستور أو  في البنية المؤسساتية له.”

 

قد يعجبك ايضا