مسد: روسيا عرضت مذكرة التفاهم على كل من دمشق وممثل الأمم المتحدة

الاتحاد برس

 

قال عضو المجلس الرئاسي في مجلس سوريا الديمقراطية “سنحريب برصوم”، الاثنين، إن روسيا قدمت مذكرة التفاهم التي وقعوها مع حزب الإرادة الشعبية لكل من الحكومة السورية ومبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا.

وأوضح “برصوم” إن روسيا دعمت مذكرة التفاهم التي قدموها لوزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف عقب الإعلان عن التفاهم الذي وقع في موسكو، نقلًا عن “نورث برس”.

ويعتقد “سنحريب برصوم”، أن روسيا ستعلب دورًا رئيسيًا لتحريك الحل السياسي وممارسة الضغط على الأطراف لسير عملية اللجنة الدستورية.

وخلال اجتماعهم مع الوزير الروسي الحليف لحكومة دمشق التي “تعرقل العملية السياسية ومسار الحل” بحسب برصوم، أعرب وفد مسد عن نيته المشاركة في الحل السياسي بسوريا.

وقال عضو مسد إن “انسداد أفق الحل في سوريا أصبح أمراً غير مقبول دولياً ومطلوب من روسيا أن تُفعّل العملية السياسية في سوريا.”

وأشار إلى أن الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية الروسي، كانت بصدد التسريع من العملية السياسية، “وقد نتلمس النتائج في المستقبل القريب.”

وتابع إلى أن “رؤيتنا لمستقبل سوريا اللامركزية هو الشكل الذي نعتقد أنه مناسب للسوريين وهو بعكس ما تراه الحكومة السورية.”

وشدد برصوم على التزامهم بقرارات مجلس الأمن “ونرغب أن نكون فاعلين في الحل السياسي في سوريا التي تشهد تطورات ملحوظة.”

وأعرب عن أمله بألا يكون استبعادهم من المشاركة “نتيجة لرغبة تركيا بذلك.”

 

قد يعجبك ايضا