مسلحون مجهولون يفرضون أتاوات على رعاة الغنم بريف دير الزور

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر محلية في الشمال السوري، أن مسلحين مجهولين فرضوا أتاوات على 12 من رعاة الأغنام في بادية التبني الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية في ريف دير الزور شرقي دير الزور.

وفي حديثه لوكالة “نورث برس”، قال جاسم الأحمد، وهو اسم مستعار لأحد الرعاة، إن نحو 20 مسلحاً ملثماً يستقلون أربع سيارات نوع بيك آب دفع رباعي، طلبوا يوم أمس الثلاثاء مبلغ 500 ألف ليرة سورية من كل من الرعاة الذين كانوا يتواجدون مع قطعانهم في بادية التبني غرب دير الزور.

وتابع أنهم مجبرون على دفع تلك المبالغ بسبب خشيتهم من فقدان عملهم، وخوفاً من استهدافهم ومواشيهم في حال الفرار.

ووسط غلاء الأعلاف هذ العام، يتجمع رعاة ومربو أغنام محليون في مناطق محددة يتوفر بها بعض المرعى.

وتنتشر في المنطقة فصائل مدعومة من إيران بالإضافة للقوات الحكومية، كما تتواجد في البادية خلايا لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقال “الأحمد” إن المسلحين ربما ينتمون لخلية لتنظيم “داعش”، رغم عدم تصريحه بما دفعه لهذا التوقع.

وأشار إلى أنه قصد ذويه في بلدة التبني لتأمين المبلغ، بعد أن منحهم المسلحون مهلة حتى نهاية هذا الشهر، للسماح لهم بالعمل والتواجد في البادية مع مواشيهم.

قد يعجبك ايضا