مسلسل عربي مشترك.. نصف أبطاله أصيبوا بفيروس كورونا

مع ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا في لبنان، واقتراب الموسم الرمضاني من العرض لم يتوقف المنتجون عن الاستمرار في عمليات التصوير رغم الخطر الذي يلّم بصناع العمل الدرامي من فنانين وفنيين.

وللعام الثاني على التوالي يؤثر الفيروس على إنجاز المسلسلات في الوقت المطلوب، لكنّ ذلك لم يتزامن هذا العام مع إيقاف السلطات اللبنانية الشركات عن العمل كما حدث في مارس/ آذار 2020، وهذا ما دفع الشركات بالاستمرار رغم الأخطار المحدقة.

وفي حين ادعت بعض شركات الإنتاج بأنّ الوضع طبيعي مع التزام بكافة الإجراءات الصحية، كشفت الصحفية اللبنانية زكية ديراني عبر حسابها في تويتر عن تعرض أحد لوكشينات التصوير إلى موجة كبيرة من الفيروس وإصابة نصف نجوم العمل من بين سوريين ولبنانيين.

وتابعت ديراني عن استكمال الشركة التصوير بحجة اللحاق بالموسم الرمضاني بعد عشرة أيام على حساب صحة الفنانين والفنيين.

تغريدة ديراني وجدت صدىً واسع من الناشطين الذين وصفوا الصناعة الدرامية بالتجارة العمياء التي تبتعد عن مراعاة الواقع الصحي المأساوي في لبنان، في حين يدافع البعض عن استكمال التصوير بخسارة شركات الإنتاج في حال الإيقاف وتضرر مصالح العاملين وحياتهم القائمة على إنتاجات الموسم الرمضاني.

قد يعجبك ايضا