مصادر أوروبية تعتبر اجتماع فيينا هو الحاسم في المسألة السورية

مصادر أوروبية تعتبر اجتماع فيينا هو الحاسم في المسألة السوريةالاتحاد برس:

قالت مصادر أوروبية، إن الاجتماع الذي ستقيمه المجموعة الدولية لدعم الشعب السوري في العاصمة النمساوية “فيينا”، سيكون حاسماً في المسألة السورية، لكونه سيكون الحد الفاصل بين استكمال المفاوضات أو نسف الحل السياسي واشتعال الجبهات.

وبحسب المصادر، فإن عدة دول أوروبية لم تكن تشعر بالراحة أبداً، إزاء انسحاب الهيئة العليا من المفاوضات في جولتها الثالثة، الأمر الذي سيجعل توفير الذرائع المفهومة والجدية للعودة امراً صعباً.

وأردفت “ويكمن التخوف في أن يقطع وفد المعارضة “شعرة معاوية” المتمثلة في إبقاء رياض حجاب على وفد “تقني” في جنيف، وأن تترك المعارضة جنيف بلا رجعة وهذا ما لا تريده دول “النواة الصلبة” للدول الداعمة للمعارضة السورية”، مشيرة إلى أن اجتماع “فيينا” سيكون فاصلًا، فإما يمكنه إعادة المسار التفاوضي الذي تقوده الأمم المتحدة، وإما سيكشف عجز مجموعة الدعم عن تحقيق هذا الإنجاز، الذي سيفتح الباب أمام اشتعال الوضع على جميع الجبهات ونسف المسار التفاوضي الهش.

قد يعجبك ايضا