مصادر ديبلوماسية: الضربات الجوية الروسية في سوريا جاءت حفاظاً على الأمن القومي الروسي

12106892_185758248428272_2524646729823164621_nقال دبلوماسيون رفيعو المستوى، إن التدخل الروسي في سوريا، لم يأت كردة فعل من أجل إنقاذ النظام الحاكم أو حماية الأقليات، وإنما نابع من مبدأ حماية الأمن القومي الروسي.

وبحسب الدبلوماسيين فإن “بوتين” انطلق من تصور لوقائع ما يجري في سوريا، بالتعاون والتنسيق مع بعض الحلفاء الأوروبيين، لتغيير الحال التي آلت إليه الحرب السورية، وحماية الأمن الإقليمي للدول المجاورة، والذي بدوره سيحمي الأمن الدولي، الذي يشكل الأمن القومي الروسي جزءاً منه.

وأردف الدبلوماسيون أن “بوتين انطلق في تصوراته الخاصة، بعيداً عن الروتين الذي تفرضه الأنظمة الأوروبية ومجلس الأمن، حيث اتخذ القرار خلال ساعات قليلة فقط، دون الرجوع لأي مجالس أو اجتماعات”، على حد تعبيرهم.

قد يعجبك ايضا