مصرع مشرف عمليات التعذيب بـ”الدولاب” في فرع فلسطين

39

أفادت مصادر إعلامية، أن بعض قنوات الميليشيات الموالية لنظام بشار، نعت القيادي في صفوفها “علي ديبو طحان”، العنصر السابق في فرع فلسطين الشهير في دمشق، في بلدة الفوعة بريف إدلب، والذي تم نعيه اليوم الأربعاء، دون الإشارة إلى زمان مقتله.

وكانت مصادر ميدانية، قد رجحت أن القيادي “طحان”، لقي مصرعه خلال الهجوم الأخير الذي شنته فصائل “جيش الفتح” على بلدة الفوعة، بهدف السيطرة عليها، والذي أسفر عن مقتل العشرات من الميليشيات الموالية في البلدة الخاضعة لحصار خانق من قبل “جيش الفتح”.

الجدير بالذكر، أن معتقلاً سابقاً في فرع فلسطين للمخابرات العسكرية بدمشق، ذكر لوسائل إعلام أن المعتقلين في الفرع كانوا يعرفون اسم “طحان” جيداً، وذلك في الفترة التي أمضاها المعتقل في الفرع عام 2006، حيث أضاف أن “أبو ديبو طحان” هو من كان مشرفاً على عمليات التعذيب بالدولاب، التي تعتبر الطريقة الشهيرة للتعذيب في أقبية المخابرات السورية.

قد يعجبك ايضا