مصرع 230 شخصاً بسبب الأمطار الموسمية شرقي الهند

الاتحاد برس

 

أعلنت السلطات الهندية أن 11 شخصًا لقوا حتفهم شرقي البلاد يوم أمس السبت، حيث جرفت الأمطار المنازل وتسببت بانزلاقات للتربة لتصل حصيلة ضحايا الأمطار الموسمية إلى 230 شخصاً.

 

وهطلت الأمطار الغزيرة التي اجتاحت البلاد في ولاية البنغال الغربية متسببةً بدمار كبير، وقال وزير إدارة الكوارث في البنغال الغربية جاويد خان: إن “أربعة أشخاص صعقوا بالكهرباء بعد أن غمرت الأمطار منازلهم في بلدة هوراه ومنطقة شمال 24 بارغاناس”.

وأضاف الوزير، أن سبعة أشخاص لقوا حتفهم عندما غمرت المياه منزلهم ولا يزال آخرون في عداد المفقودين.

وفي ولاية جهارخاند المجاورة، غمرت المياه عشرات السيارات بعد هطول أمطار غزيرة لخمسة أيام. ويعتقد الخبراء أن التلقبات المناخية تساهم في غزارة الأمطار الموسمية التي تهطل سنويا في الهند من يونيو إلى سبتمبر/ أيلول.

وتعرضت ولاية ماهاراشترا في يوليو لأمطار غزيرة وانزلاقات للتربة تسببت في إغراق القرى بالوحول ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 200 شخص، كما وقعت أضرار جسيمة في ولايتي هيماشال براديش وأوتارانتشال.

ولقي 7 أشخاص مصرعهم في انزلاق للتربة في هيماشال براديش هذا الأسبوع، وقضى 7 آخرون في عاصفة شديدة اجتاحت قرية هونزار النائية في كشمير الهندية.

قد يعجبك ايضا